Hadits Jibril (Islam, Iman dan Ihsan) dilengkapi ‘Irab

Must Read

Huruf Asli & Huruf Tambahan (Ilmu Sharf)

Huruf Asli & Huruf Tambahan (Ilmu Sharf) Mengetahui huruf asli dan tambahan pada suatu kata dalam bahasa arab sangat penting,...

Pengertian Al-Qalb Al-Makani (Ilmu Sharf)

Pengertian Al-Qalb Al-Makani (القلب المكاني) Al-Qalb Al-Makani (transposisi) adalah salah satu istilah yang terdapat dalam ilmu sharf. Imam As-Suyuthi dalam...

Pengertian Al-Mizan As-Sharfi (المِيْزَانُ الصَّرْفِي)

Pengertian Al-Mizan As-Sharfi (المِيْزَانُ الصَّرْفِي)   Mafhum Al-Mizan As-Sharfi Bagi kalian yang pernah belajar ilmu sharf pasti tidak asing dengan istilah 'mizan...
TMBAhttps://bahasa-arab.com/
Belajar Bahasa Arab tidak semudah membalikan telapak tangan, butuh keseriusan dan istiqomah. Namun tidak ada kata terlambat jika kita ingin ingin mempelajarinya.

5
(6)

Hadits Jibril Tentang Islam, Iman dan Ihsan dilengkapi ‘Irab

Hadits ini dikenal dengan istilah hadits Jibril yang secara umum berisi penjelasan tingkatan agama di mana Jibril As datang kepada Rasulullah SAW yang duduk di antara para sahabat dan mengajarkan tentang agama (Islam, Iman, Ihsan)

Lihat Hadits ke-1 (Arbain An-Nawawi) tentang Niat dan ‘Irabnya

Matan Hadits

عَنْ عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ أيضا قَالَ: ” بَيْنَمَا نَحْنُ جُلُوسٌ عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه و سلم ذَاتَ يَوْمٍ، إذْ طَلَعَ عَلَيْنَا رَجُلٌ شَدِيدُ بَيَاضِ الثِّيَابِ، شَدِيدُ سَوَادِ الشَّعْرِ، لَا يُرَى عَلَيْهِ أَثَرُ السَّفَرِ، وَلَا يَعْرِفُهُ مِنَّا أَحَدٌ. حَتَّى جَلَسَ إلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه و سلم. فَأَسْنَدَ رُكْبَتَيْهِ إلَى رُكْبَتَيْهِ، وَوَضَعَ كَفَّيْهِ عَلَى فَخِذَيْهِ، وَقَالَ: يَا مُحَمَّدُ أَخْبِرْنِي عَنْ الْإِسْلَامِ. فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه و سلم الْإِسْلَامُ أَنْ تَشْهَدَ أَنْ لَا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ، وَتُقِيمَ الصَّلَاةَ، وَتُؤْتِيَ الزَّكَاةَ، وَتَصُومَ رَمَضَانَ، وَتَحُجَّ الْبَيْتَ إنْ اسْتَطَعْت إلَيْهِ سَبِيلًا. قَالَ: صَدَقْت. فَعَجِبْنَا لَهُ يَسْأَلُهُ وَيُصَدِّقُهُ! قَالَ: فَأَخْبِرْنِي عَنْ الْإِيمَانِ. قَالَ: أَنْ تُؤْمِنَ بِاَللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ، وَتُؤْمِنَ بِالْقَدَرِ خَيْرِهِ وَشَرِّهِ. قَالَ: صَدَقْت. قَالَ: فَأَخْبِرْنِي عَنْ الْإِحْسَانِ. قَالَ: أَنْ تَعْبُدَ اللَّهَ كَأَنَّك تَرَاهُ، فَإِنْ لَمْ تَكُنْ تَرَاهُ فَإِنَّهُ يَرَاك. قَالَ: فَأَخْبِرْنِي عَنْ السَّاعَةِ. قَالَ: مَا الْمَسْئُولُ عَنْهَا بِأَعْلَمَ مِنْ السَّائِلِ. قَالَ: فَأَخْبِرْنِي عَنْ أَمَارَاتِهَا؟ قَالَ: أَنْ تَلِدَ الْأَمَةُ رَبَّتَهَا، وَأَنْ تَرَى الْحُفَاةَ الْعُرَاةَ الْعَالَةَ رِعَاءَ الشَّاءِ يَتَطَاوَلُونَ فِي الْبُنْيَانِ. ثُمَّ انْطَلَقَ، فَلَبِثَ مَلِيًّا، ثُمَّ قَالَ: يَا عُمَرُ أَتَدْرِي مَنْ السَّائِلُ؟. ‫‬قُلْتُ: اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَعْلَمُ. قَالَ: فَإِنَّهُ جِبْرِيلُ أَتَاكُمْ يُعَلِّمُكُمْ دِينَكُمْ “. [رَوَاهُ مُسْلِمٌ]

Terjemah Hadits

Dari Umar bin Khaththab Radhiyallahu anhu berkata: “Suatu ketika, kami (Para Sahabat) duduk di dekat Rasululah Shallallahu ‘alaihi wa sallam, tiba-tiba muncul kepada kami seorang lelaki mengenakan pakaian yang sangat putih dan berambut sangat hitam, tak terlihat padanya tanda-tanda bekas perjalanan, dan tak ada seorang pun di antara kami yang mengenalnya. Ia segera duduk di hadapan Nabi, lalu lututnya disandarkan kepada lutut Nabi dan ia letakkan kedua tangannya di atas kedua pahanya. Selanjutnya ia berkata : “Ya Muhammad, beritahulah aku tentang Islam.”. Rasulullah Shallallahu ‘alaihi wa sallam menjawab, “Islam adalah engkau bersaksi tidak ada yang berhak disembah dengan benar melainkan hanya Allah, dan sesungguhnya Muhammad adalah Rasul Allah; engkau menegakkan shalat; engkau menunaikan zakat; engkau berpuasa di bulan Ramadhan, dan engkau menunaikan haji ke Baitullah, jika engkau telah mampu melakukannya,”. Lelaki itu berkata, “Engkau benar”, maka kami heran, ia yang bertanya ia pula yang membenarkannya. Kemudian ia bertanya lagi: “Beritahukan kepadaku tentang Iman”. Nabi menjawab, “Iman adalah engkau beriman kepada Allah, malaikat-malikat Nya, kitab-kitab Nya, para Rasul Nya, hari Akhir, dan engkau beriman kepada takdir Allah yang baik dan yang buruk”. Ia berkata, “Engkau benar”. Dia bertanya lagi: “Beritahukan kepadaku tentang ihsan”. Nabi Shallallahu ‘alaihi wa sallam menjawab, “Engkau beribadah kepada Allah seakan-akan engkau melihatNya. Kalaupun engkau tidak melihatNya, yakinlah bahwa sesungguhnya Dia melihatmu.”. Lelaki itu berkata lagi : “Beritahukan kepadaku kapan terjadi Kiamat?”. Nabi menjawab,”Yang ditanya tidaklah lebih tahu daripada yang bertanya.”. Dia pun bertanya lagi : “Beritahukan kepadaku tentang tanda-tandanya!”. Nabi menjawab, “Jika seorang budak wanita telah melahirkan tuannya; jika engkau melihat orang yang bertelanjang kaki, tanpa memakai baju, miskin papa, serta pengembala kambing telah saling berlomba dalam mendirikan bangunan megah yang menjulang tinggi.”. Kemudian lelaki tersebut segera pergi. Aku pun memendam hal tersebut beberapa lama, hingga Nabi bertanya kepadaku : “Wahai Umar, tahukah engkau, siapa yang beberapa waktu lalu bertanya itu ?”. Aku menjawab, “Allah dan RasulNya lebih mengetahui,”. Beliau bersabda, “Dia adalah Jibril yang mengajarkan kalian tentang agama kalian.”. [HR Muslim]

‘Irab Hadits

عَنْ : حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب
عُمَرَ : اسم مجرور وعلامة جره الفتحة نيابة عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف للعَلَمية والعدل فهو معدول من (عامر) والجار والمجرور متعلق بفعل محذوف تقديرهما روى مسلم ويفسرهما قوله في آخر الحديث رواه مسلم
رَضِيَ : فعل ماضٍ مبني على الفتح الظاهر
اللهُ : لفظ الجلالة فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره
عَنْهُ : حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب، والهاء ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بحرف الجر. والجار والمجرور متعلقان بـفعل رضي
أَيْضًا : مفعول مطلق لفعل محذوف تقديره آض بمعنى رجع/عاد وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة

قَالَ: فعل ماضٍ مبنى على الفتح الظاهر على آخره. والفاعل ضمير مستتر جوازاً تقدير هو
بَيْنَمَا : ظرف زمان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة متعلق بالفعل (طلع) وهو مشابه بأداة الشرط لاحتياجه لجواب. ما : مصدرية أو زائدة كافة، كفّت (بين) عن اقتضاء الإضافة إلى المفرد وهيأتها للإضافة إلى الجملة
نَحْنُ : ضمير رفع منفصل مبني على الضم في محل رفع مبتدأ
جُلُوسٌ : خبر مبتدأ مرفوع ، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره. وجلوس: جمع تكسير على وزن (فُعُولٌ)
عِنْدَ : ظرف مكان منصوب على الظرفية ، وهو مضاف
رَسُولِ : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره ، وهو مضاف
اللَّهِ : لفظ الجلالة مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره. والمصدر المؤول من (ما) والجملة التي بعدها في محل جر بالإضافة إلى ظرف (بين). أما إذا اعتبرت ما زائدة، فإن جملة (نحن جلوس) تكون في محل جر بالإضافة إلى ظرف بين
صلّى : فعل ماضٍ مبني على فتح مقدر منع من ظهوره التعذر
الله : سبق إعرابه
عليه : على : حرف جر. والهاء : ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر بحرف الجر .
والجار والمجرور متعلقان بـفعل صلى
وسَلَّمَ : الواو : حرف عطف. سَلَّمَ : فعل ماضٍ مبني على الفتح الظاهر على آخره والفاعل مستتر جوازاً تقديره هو

ذَاتَ :نائب عن ظرف زمان منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة وهو مضاف
يَوْمٍ : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة في آخره، منون تنوين التمكن لأنه نكرة مصروفة
إذْ : حرف مفاجأة مبني على السكون لا محل له من الإعراب
طَلَعَ : فعل ماض مبني على الفتح من باب نَصَرَ – يَنْصُرُ
عَلَيْنَا : على : حرف جر مبني على السكون لا محل له من الإعراب. نا : ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بطلع
رَجُلٌ : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو اسم مشتق من(رَجُلَ) على وزن فَعُلَ
شَدِيدُ : نعت لرجل مرفوعة وعلامة رفعها الضمة الظاهرة ، وهو نعت سببي لرجل ، أضفت فيه الصفة المشبهة لفاعله وهو من أوزان الصفة المشبهة على وزن فَعِيْلٌ وهو مضاف
بَيَاضِ : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره، وهو مصدر (بَيَضَ) وزنه فَعَالٌ وهو مضاف
الثِّيَابِ : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة، ولم ينون لاتصاله بلام التعريف. والثِيابُ: جمع تكسير على وزن (فِعَالٌ) مفرده ثَوْبٌ، قلبت الواو ياء لمناسبة الكسرة، و (ال) للعهد
شَدِيدُ : صفة/نعت ثاني لرجل مرفوع وعلامته الضمة الظاهرة ولم ينون لإضافتها لما بعدها وهو مضاف
سَوَادِ : مضاف إليه مجرور وعلامته الكسرة ولم ينون لإضافتها لما بعدها وهو مضاف
الشَّعْرِ : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة، ولم ينون لاتصاله بلام التعريف

لَا : حرف نفي مبني لا محل له من الإعراب
يُرَى : فعل مضارع مبني للمجهول ، مرفوع بضمة مقدرة منع من ظهورها التعذر
عَلَيْهِ : على : حرف جر. والهاء : ضمير متصل مبني على الكسر في محل جر ، والجار والمجرور متعلقان بفعل يُرى
أَثَرُ : نائب فاعل مرفوع وعلامة رفعه ضمة ظاهرة ، وهو مضاف
السَّفَرِ : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة، ولم ينون لاتصاله بلام التعريف. وجملة (لا يرُى عليه أثر السفر) : في محل رفع صفة لرجل
وَ: حرف عطف للجملة حرف نفي لا محل له من الإعراب
لَا : حرف نفي لا محل له من الإعراب
يَعْرِفُهُ : يعرف : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره، و الفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره هو، الهاء : ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به مقدم
مِنَّا : من : حرف جر لتبعيض. نا : ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بحرف الجر.
أَحَدٌ : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة. وأصله (وَحَدَ) على وزن فَعَلَ

حَتَّى : حرف ابتداء، ومعنى (حتى جلس) فَجَلَسَ, أو حرف غاية يتعلق بحذوف يدل عليه (طلع) أي ودنا حتى جلس وهي هنا حرف جر، والمصدر المؤول من (أن) المحذوفة والفعل(جلس) في محل جر ب (حتى)، والجار والمجرور متعلق بالفعل طلع
جَلَسَ : فعل ماض مبني على الفتح الظاهر
إلَى : حرف جر يفيد انتهاء الغاية وهي هنا بمعنى عند النبي أو معه، والفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره هو
النَّبِيِّ : اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة
صلى الله عليه و سلم : سبق إعرابها
فَأَسْنَدَ : الفاء : حرف عطف يفيد التعقيب مع الترتيب ومعنى : طلع فجلس فأسند
أسند : فعل ماضٍ مبني على الفتح ، والفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره هو
رُكْبَتَيْهِ : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه مثنى ، وقد حذفت النون المثني للاضافة، وهو مضاف. والهاء : ضمير مبني مبني على الكسر في محل جر مضاف إليه
إلَى : سبق إعرابها
رُكْبَتَيْهِ : سبق إعرابها
وَوَضَعَ : الواو حرف عطف للجملة على ما قبلها، مبني لا محل له من الإعراب. وَضَعَ : فعل ماضٍ مبني على الفتح والفاعل مستتر جوازاً تقديره هو
كَفَّيْهِ : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه مثنى ، وقد حذفت النون المثني للاضافة، وهو مضاف. والهاء : ضمير مبني مبني على الكسر في محل جر مضاف إليه
عَلَى : حرف جر يفيد الاستعلاء، مبني لا محل له من الإعراب
فَخِذَيْهِ : اسم مجرور وعلامة جره الياء لأنه مثني وهو مضاف. والهاء : ضمير مبني مبني على الكسر في محل جر مضاف إليه. فَخِذَ : اسم على وزن (فَعِلَ) و (فَعْلَ) فيقال : فَخِذٌ أو فَخْذٌ وهو ما فوق الركبة إلى الورك وهي مؤنثة

وَقَالَ: الواو : حرف عطف للجملة. قال : فعل ماضى مبني على الفتح الظاهر، والفاعل ضمير مستتر جوازا تقديره هو
يَا : حر نداء مبني على السكون لا محل له من الإعراي
مُحَمَّدُ : منادى مبني على الضم لأنه اسم علم في محل نصب مفعول به مقولا للقول
أَخْبِرْنِي : أخبِرْ : فعل الأمر مبني على السكون الظاهر، والفاعل ضمير مستتر تقديره أنت دل على الخطاب بفعل الأمر. والنون : حرف وقاية لا محل له من الإعراب. والياء : ضمير مبني في محل نصب مفعول به
عَنْ : حرف جر، معناه هنا (ما) فالمعنى : أخبرني ما الإسلام ماهيةوشرعا
الْإِسْلَامِ : اسم مجرور ب (عن) وعلامة جره الكسرة. ولفظ الإسلام مصدر على وزن إفعال من أَفْعَلَ – يُفْعِلُ. وجملة ( أخبرني عن الإسلام) مقول القول في محل نصب مفعول يه
فَقَالَ : الفاء حرف عطف، قال : فعل ماض مبني على الفتح الظاهر
رَسُولُ : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة وهو مضاف
اللَّهِ : لفظ الجلالة مضاف إليه مجرور وعلامته الكسرة الظاهرة
صلى الله عليه و سلم : سبق إعرابها

الْإِسْلَامُ : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة
أَنْ : حرف مصدرى ونصب لا محل له من الإعراب
تَشْهَدَ : فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة، والفاعل ضمير مستتر تقديره أنت، والمصدر المؤول من (أن تشهد) في محل رفع خبر المبتدأ
أَنْ : مخففة من أنّ (الثقيلة) وهي حرف مشبه بالفعل، واسمه ضمير شأن مستتر، والتقدير : أن تشهد أنه لا إله إلا الله
لَا : نافية للجنس لا محل لها من الإعراب
إلَهَ : اسم لا نافية مبني على الفتح الظاهر في محل نصب وهو مبني لأنه مفرد، والمفرد في باب (لا) ما ليس مضافا ولا شبيها بالمضاف. وخبر (لا) محذوف تقديره موجود
إلَّا : حرف حصر أو استثناء
الله : بدل من خبر (لا) مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة، إذا اعتبرنا أن (إلا) للحصر. ويجوز أن يكون مستثني (إلا) منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة، إذا اعتبرنا أن (إلا) أدة الاستثناء. وأن واسمها وخبرها : مصدر مؤول في محل جر بحرف الباء المقدر، التقدير : أن تشهد بأنه لا إله إلا الله ( أن تشهد أن لا إله إلا الله) مصدر مؤول في محل رفع خبر المبتدأ وهو الإسلام

وَأَنَّ : الواو حرف عطف، أن : حرف ناسخ مشبه بالفعل
مُحَمَّدًا : اسم أن منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة وقد نوّن لأنه مفرد مصروف. ومحمد اسم علم على وزن اسم مفعول من الفعل المتعدى (حَمَّدَ) المضعّف العين
رَسُولُ : خبر أن مرفوع وعلامة رفعه الضمة ولم ينون لأنه مضاف
اللَّهِ : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة. والمصدر المؤول من (أن واسمها وخبرها) معطوف على المصدر المؤول السابق
وَتُقِيمَ : الواو حرف عطف للفعل والمصدر المؤول

قال النبراوى في إعراب تقيم : هو وما بعده من الأفعال الثلاثة معطوف على تشهد فهي بالنصب. خلافا لمن زعم الرفع استئنافا، وكأنه في ذلك نظر إلى أنه يكفي في إجراء أحكام الإسلام الشهادتان وحدهما، وجوابه : أن الانقياد أقلّ وهو هذا وأكمل وهو ما ذكر في الحديث. فكان العطف ما بعد (تشهد) عليه ليفيد هذا الأكمل – أولى

تقيم : فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة لأنه معطوف على فعل (تشهد) المنصوب بأن. أو لأنه منصوب بأن المضمرة بعد الواو، والفاعل ضمير مستتر تقديره أنت
الصَّلَاةَ: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة، وتقيم الصلاة مع أن المقدرة مصدر مؤول معطوف على المصدر المؤول السابق
وَتُؤْتِيَ : إعرابها مثل وتقيم
الزَّكَاةَ: إعرابها مثل الصلاة
وَتَصُومَ : إعرابها مثل وتقيم وتؤتي
رَمَضَانَ : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة، ولم ينون لأنه ممنوع من الصرف فهو علم مختوم بالألف والنون الزائدتين
وَتَحُجَّ : إعرابها مثل تشهد، تقيم، تؤتي
الْبَيْتَ : إعرابها مثل الصلاة والزكاة
إنْ : حرف شرط جازم مبني على السكون لا محل له من الإعراب
اسْتَطَعْت : فعل ماض مبني على السكون للاتصاله بتاء الفاعل المتحركة، والتاء : ضمير مبني في محل رفع فاعل، والفعل والفاعل (اسْتَطَعْت) في محل جزم فعل الشرط
إلَيْهِ : إلى : حرف جر يفيد انتهاء الغاية، الهاء : ضمير مبني على الكسر في محل جر بحرف إلى وهو يعود على البيت أو الحج
سَبِيلًا : تمييز عن نسبة الاستطاعة إلى البيت، أي : إن استطعت سبيل البيت. فأخر ليكون أوقع، وتقديم (إليه) للاختصاص، والتنكير للعموم، إذا النكرة في الاثبات قد يعم. وجواب الشرط محذوف، مفهوم ضمنا في الجملة السابقة على الشرط والتقدير : فحُجَّ. والجملة (إن استطعت إليه) في محل نصب حال
قَالَ: فعل ماض مبني على الفتح الظاهر، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو يعود على الرجل
صَدَقْتَ : فعل ماض مبني على السكون للاتصاله بتاء الفاعل المتحركة والتاء : ضمير مبني في محل رفع فاعل، والجملة من الفعل والفاعل مقول القول في محل نصب مفعول به

قال : فعل ماض مبني على الفتح الظاهر، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو يعود على عمر
فَعَجِبْنَا : الفاء : حرف عطف. عجب : فعل ماض مبني على السكون للاتصاله ب (نا) ضمير الفاعلين، نا: ضمير مبني على السكون في محل رفع فاعل
لَهُ : اللام : حرف جر بمعنى مِنْ أي مِنْهُ أو لتعليل بمعنى سبب ذلك، والهاء : ضمير مبني على الضمة في محل جر بلام وهو يعود على الرجل
يَسْأَلُهُ : يسأل : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو يعود على (الرجل) والهاء : ضمير مبني على الضم في محل نصب حال من الهاء في له
وَيُصَدِّقُهُ : الواو : حرف عطف للجملة. يصدّق : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو يعود على (الرجل) والهاء : ضمير مبني على الضم في محل نصب مفعول به يعود إلى النبي. والجملة في محل نصب لأنها معطوفة على جملة الحال السابقة

قَالَ: فعل ماض مبني على الفتح الظاهر، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو يعود على رجل
فَأَخْبِرْنِي : الفاء : زائدة أو استئنافية أو واقعة في جواب الشرط المقدر. أخبرْ : فعل الأمر مبني على السكون الظاهر، والفاعل ضمير مستتر تقديره (أنت) دل عليه ما تضمنه فعل الأمر من الخطاب. والنون : حرف وقاية لا محل له من الإعراب، والياء : ضمير مبني في محل نصب مفعول به. وجملة (أَخْبِرْنِي) مع تقدير الفاء زائدة مقول القول في محل نصب مفعول به. ومع تقدير الفاء واقعة في جواب شرط بتقدير : إذا أخبرتني عن الإسلام فأخْبِرْنِي عن الإيمان، وتكون (إذا) مع ما أضفت إليه متعلقة بالجواب. والجواب في محل نصب مفعول به مقول القول

عَنْ : حرف جر يفيد التبيين
الْإِيمَانِ : اسم مجرور ب (عن) وعلامة جره الكسرة الظاهرة
قَالَ : فعل ماض مبني على الفتح الظاهر، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو يعود على النبي
أَنْ : حرف كصدري ونصب
تُؤْمِنَ : فعل مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه الفتحة، والفاعل ضمير مستتر تقديره (أنت) دل عليه تاء الخطاب في تؤمن، وأَنْ تُؤْمِنَ : مصدر مؤول في محل رفع خبر المبتدأ المحذوف تقديره الإيمان

بِاَللَّهِ : الباء : حرف جر. الله : لفظ الجلالة اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة، والجار والمجرور متعلق بالفعل تؤمن
وَمَلَائِكَتِهِ : الواو : حرف عطف. مَلَائِكَتِهِ : اسم معطوف على لفظ الجلالة مجرور بالكسرة وهو مضاف. الهاء : ضمير مبني على الكسر في محل جر مضاف إليه
وَكُتُبِهِ : الواو : حرف عطف. كتبه : اسم معطوف على لفظ الجلالة مجرور بالكسرة وهو مضاف. الهاء : ضمير مبني على الكسر في محل جر مضاف إليه
وَرُسُلِهِ : إعرابها مثل كتب
وَالْيَوْمِ : الواو : حرف عطف للمفرد. اليوم : اسم معطوف على لفظ الجلالة مجرور بالكسرة
الْآخِرِ : نعت مجرور وعلامته الكسرة الظاهرة
وَتُؤْمِنَ : الواو : حرف عطف للجملة. تؤمنَ : فعل مضارع منصوب لأنه معطوف على فعل (تؤمن) السابق أو منصوب بأن المقدرة قبله، والفاعل ضمير مستتر تقديره (أنت) دل عليه حرف الخطاب وهو تاء في فعل تؤمن
بِالْقَدَرِ : الباء حرف جر. القدر : اسم مجرور بالباء وعلامته الكسرة الظاهرة، والقدر اسم ثلاثي على وزن فَعَلَ، مذكر مجازى كشتق من قَدِرَ
خَيْرِهِ : خير : بدل بعض من كل عند ابن مالك، وبدل كل من كل عند الشبراختي، وهو عندي بدل اشتمال لأنه مما يشتمل عليه المبدل منه وهو القدر الخير والشر والحلو والمر، ذلك مما لا نعلمه. وهو مجرور وعلامته الكسرة الظاهرة لأنه بدل من القدر. والهاء : ضمير مبني على الكسر في محل جر مضاف إليه يعود على القدر
وَشَرِّهِ : الواو : حرف عطف للمفرد. شره : اسم مجرور وعلامته الكسرة الظاهرة لأنه معطوف على مجرور (خير) وهو مضاف. والهاء: ضمير مبني على الكسر في محل جر مضاف إليه يعود على القدر

قَالَ: فعل ماض مبني على الفتح الظاهر، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو يعود على رجل
صَدَقْت : صدق: فعل ماض مبني على السكون للاتصاله بتاء الفاعل المتحرك. والتاء : ضمير مبني في محل رفع فاعل
قَالَ: فعل ماض مبني على الفتح الظاهر، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو. والجملة معطوفة على ما قبلها بإسقاط العاطف اختصارا ودلالا على سرعة التعقيب
فَأَخْبِرْنِي : سبق إعرابها
عَنْ الْإِحْسَانِ : عن : حرف جر للتبيين. الإحسان : اسم مجرور ب (عن) وعلامة جره الكسرة الظاهرة وهو مصدر من أحسن – يحسن على وزن أَفْعَلَ – يُفْعِلُ

قَالَ: فعل ماض مبني على الفتح الظاهر، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو. والجملة معطوفة على ما قبلها بإسقاط العاطف اختصارا ودلالا على سرعة التعقيب
أَنْ : حرف مصدري ونصب
تَعْبُدَ : فعل مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه الفتحة، والفاعل ضمير مستتر تقديره (أنت) دل عليه تاء الخطاب في أول الفعل
اللَّهَ : لفظ الجلالة مفعول به منصوب وعلامته الفتحة الظاهرة. وجملة (أن تعبد) مصدر مؤول في محل رفع خبر لمبتدأ محذوف جوازا تقديره الإحسان. والمبتدأ والخبر مقول القول في محل نصب مفعول به لفعل قال
كَأَنَّك : حرف تشبيه وناسخ مشبه الفعل. والكاف : ضمير المخاطب مبني على الفتح في محل نصب اسم كأن
تَرَاهُ : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ضمة مقدرة منع من ظهورها التعذر، والفاعل ضمير مستتر تقديره (أنت) دل عليه تاء الخطاب. والهاء : ضمير مبني على الضم في محل نصب مفعول به يعود على لفظ الجلالة. وجملة (تراه) في محل رفع خبر كأن. وجملة (كأنك تراه) في محل نصب حال من فاعل (تعبد) والمعنى على التشبيه. والتقدير : الإحسان عبادتك اللهَ تعالى حالة كونك في عبادتك مثل حال كونك رائيا له
فَإِنْ : الفاء : حرف استئناف أو للسبب. إن : حرف شرط مبني على السكون لا محل له من الإعراب
لَمْ تَكُنْ : لم : حرف نفي وجزم وقلب. تكن : فعل شرط مصارع ناقص مجزوم ب (لم) وعلامة جزمه السكون وأصله (تَكُوْنْ) وقد حذفت الواو من تكون لالتقاء الساكنين. وجملة (لم تكن) في محل جزم فعل شرط. واسم (تكن): ضمير مستتر تقديره أنت في محل رفع
تَرَاهُ : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ضمة مقدرة منع من ظهورها التعذر، والفاعل ضمير مستتر تقديره (أنت) دل عليه تاء الخطاب. والهاء : ضمير مبني على الضم في محل نصب مفعول به يعود على لفظ الجلالة. وجملة (تراه) في محل نصب خبر تكن
فَإِنَّهُ : الفاء : واقعة في جواب شرط. إن : حرف توكيد ونصب مشبه الفعل، والهاء : ضمير مبني علي الضم في محل نصب اسم إن يعود على الهاء في تراه
يَرَاك : فعل مضارع مرفوع وعلامته الضمة المقدرة على الألف،والفاعل ضمير مستتر تقديره هو يعود على الهاء في (فإنه), الكاف: ضمير مبني علي الفتح في محل نصب مفعول به. وجملة (يراك) في محل رفع خبر (إن)، وجملة (فإنه يراك) في محل جزم جواب شرط

قَالَ: فعل ماض مبني على الفتح الظاهر، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو. والجملة معطوفة على ما قبلها بإسقاط العاطف اختصارا ودلالا على سرعة التعقيب
فَأَخْبِرْنِي : سبق إعرابها
عَنْ السَّاعَةِ : عن : حرف جر للتبيين، الساعة : اسم مجرور ب (عن) وعلامة جره الكسرة الظاهرة
قَالَ: سبق إعرابها
مَا الْمَسْئُولُ : ما : نافية للجنس بمعنى ليس. المسؤول : اسم (ما) مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة وهو اسم مفعول من فعل سَأَلَ – يَسْألُ على وزن فَعَلَ – يَفْعَلُ
عَنْهَا : عن : حرف جر للتبيين، الهاء : ضمير مبني في محل جر بحرف عن
بِأَعْلَمَ : الباء : زائدة لتوكيد النفي، أعلم : مجرور لفظ بالباء، وعلامة جره الفتحة نيابة عن الكسرة لأنه ممنوع من الصرف وهو منصوب محلا لأنه خبر (ما) المشبهة بليس. والحجازيون ينصبون خبر (ما) بمعنى ليس، والتميميون يرفعونه على أنه خبر للمبتدأ
مِنْ : حرف جر يفيد الفصل والتبيين
السَّائِلِ : اسم مجرور ب (من) وعلامة جره الكسرة الظاهرة وهو على وزن اسم فاعل

قَالَ: فَأَخْبِرْنِي : سبق إعرابها
عَنْ أَمَارَاتِهَا : حرف جر لتبيين، فمعنى بَيّن لي أماراتها. أمارات : اسم مجرور ب (عن) وعلامة جره الكسرة الظاهرة وهو مضاف. وأمارات جمع أمارة وهي العلامة
قَالَ: فعل ماض مبني على الفتح الظاهر، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو
أَنْ : حرف مصدري ونصب
تَلِدَ : فعل مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة، وأصله (تَوْلِد) حذفت الواو وهي فاء الفاعل فصار وزنه (يَعِلُ) ويطرد ذلك في المضارع المكسور العين وكذلك الأمر لأنه فرعه
الْأَمَةُ : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة
رَبَّتَهَا : ربة : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة وهو مضاف، والهاء : ضمير مبني في محل جر مضاف إليه. وجملة (أن تلد الأمةربتها) مصدر مؤول في محل رفع خبر لمبتدأ محذوف جوازا تقديره من أماراتها
وَأَنْ : الواو : حرف عطف لا محل له من الإعراب, أن : حرف مصدري ونصب لا محل له من الإعراب
تَرَى : فعل مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه فتحة مقدرة منع من ظهورها التعذر، والفاعل ضمير مستتر تقديره (أنت) دل عليه تاء الخطاب في الفعل
الْحُفَاةَ : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة، والألف واللام للماهية ليس للاستغراق لأنه ليس من كل الْحُفَاةِ يتطاولون في البنيان وكذلك اللام في العراة والعالة
الْعُرَاةَ : نعت منصوب بالفتحة الظاهرة، والعراة جمع (عاري) وأصله (عُرَيَةٌ) على وزن (فُعَلَةٌ) قلبت الياء ألفًا فصارت عُرَاةٌ
الْعَالَةَ : نعت منصوب بالفتحة الظاهرة، والعالة جمع (عائل) من اقتقر وأعال أي كثرت عياله ووزن جمع (عَيَلَةٌ) على وزن (فَعَلَةٌ) ويطرد هذا الوزن في وصف مذكر عاقل صحيح اللام مثل كاتب وكتبة وصائغ وصاغة
رِعَاءَ : نعت منصوب بالفتحة الظاهرة وهو مضاف، رِعَاء بكسر أوله وبالمد جمع (راعي) من الرعي وهو الحفظ ويجمع أيضا على (رُعَاه) بضم أوله وهاء في أخره
الشَّاءِ : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة وهو اسم جنس جمعي يفرّق بينه واحده بالهاء وهو كالغنم يقع على الضأن والمغز
يَتَطَاوَلُونَ : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، و واو الجماعة ضمير مبني في محل رفع فاعل
فِي : حرف جر
الْبُنْيَانِ : اسم مجرور ب (في) وعلامته الكسرة الظاهرة. والبنيان مصدر بمعنى مفعول، وجملة (يتطاولون في البنيان) إقامة حال للفاعل (الحفاة العراة) أو مفعول به ثاني للفعل (يرى) وهو للحال أصح لأن التطاول في البنيان مما يبصر بالعين
ثُمَّ : حرف عطف يفيد الترتيب مع التراخي لا محل له من الإعراب
انْطَلَقَ : فعل ماض مبني على الفتح، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو يعود إلى رجل
فَلَبِثَ : الفاء : حرف عطف لا محل له من الإعراب. لبث : فعل ماض مبني على الفتح، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو يعود إلى النبي، ومعنى لبث : استمر أو ظل
مَلِيًّا : ظرف زمان منصوب وعلامته الفتحة الظاهرة حيث إن معناه الفترة الطويلة من الزمان أو صفة لظرف زمان محذوف تقديره : (زمانًا) إذا اقتصر المعنى على (طويلا) والإعراب الأول أولى حيث لم ترد إلا لزمان

ثُمَّ : حرف عطف يفيد الترتيب مع التراخي لا محل له من الإعراب
قَالَ: فعل ماض مبني على الفتح، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو يعود على النبي، والجملة معطوفة على الجملة السابقة
يَا : حرف نداء مبني على السكون لا محل له من الإعراب
عُمَرُ : منادى مبني على الضمة في محل نصب
أَتَدْرِي : الهمزة : حرف استفهام لا محل له من الإعراب. تدري : فعل مضارع مرفوع وعلامته الضمة المقدرة، والفاعل ضمير مستتر تقديره (أنت) دل عليه التاء في أول الفعل
مَنْ : اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ
السَّائِلُ : خبر مبتدأ مرفوع وعلامته الضمة الظاهرة. وجملة (من السَّائِلُ) في محل نصب مفعول به، وجملة (يا عمر) وجملة ( أتدري من السَّائِلُ) كل منهما في محل نصب مفعول به للفعل قال
‫‬قُلْتُ : فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل، والتاء: ضمير مبني في محل رفع فاعل
الله : لفظ الجلالة مبتدأ مرفوع وعلامته الضمة الظاهرة
وَرَسُولُهُ : الواو : حرف عطف لا محل له من الإعراب. رسول : معطوف على لفظ الجلالة مرفوع وعلامته الضمة الظاهرة وهو مضاف، والهاء : ضمير مبني على الكسر في محل جر مضاف إليه
أَعْلَمُ : خبر مبتدأ مرفوع وعلامته الضمة الظاهرة وهو على وزن أفعل التفضيل فلم ينون، والنفضل عليه محذوف وهو لهذا يفيد العموم. وجملة (اللع ورسوله أعلم) في محل نصب مفعول به مقول القول
قَالَ: فعل ماض مبني على الفتح، وضمير مستتر تقديره هو يعود على النبي
فَإِنَّهُ : الفاء : استئنافية، إن : حرف ناسخ مشبه للفعل لا محل له من الإعراب، والهاء: ضمير مبني على الضم في محل نصب اسم إن
جِبْرِيلُ : خبر إن مرفوع وعلامته الضمة الظاهرة ولم ينون لأنه ممنوع من الصرف
أَتَاكُمْ : فعل ماض مبني على الفتح المقدر على الألف، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو يعود على جبريل عليه السلام، والكاف : ضمير مبني على الضم في محل نصب مفعول به، والميم علامة جمع الذكور، حرف لا نحل له من الإعراب. وجملة (أتاكم) في محل نصب حال ل(جبريل) عليه السلام
يُعَلِّمُكُمْ : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو يعود على جبريل، والكاف : ضمير مبني على الضم في محل نصب مفعول به أول، والميم علامة جمع الذكور، حرف لا نحل له من الإعراب
دِينَكُمْ : مفعول به ثاني منصوب وعلامته الفتحة الظاهرة وهو مضاف، والكاف : ضمير مبني على الضم في محل جر مضاف إليه يعود على المسلمين، والميم علامة جمع الذكور، حرف لا نحل له من الإعراب. وجملة (يعلمكم دينكم) في محل نصب حال لفاعل (أتى) الضمير المستتر

Penjelasan Hadits

Dikatakan bahwa suatu ketika datang ke majelis Rasulullah shallallahu alaihi wasallam seorang yang berpakaian sangat putih, berambut sangat hitam, rapi dan tidak berpenampilan kusut layaknya seorang yang tengah dalam safar, serta tidak seorangpun dari sahabat yang mengenalnya.

Ketika telah berjumpa dengan Rasulullah shallallahu alaihi wasallam, orang itu lantas duduk dengan menyentuhkan lututnya ke lutut Rasulullah shallallahu alaihi wasallam dan meletakkan kedua tangannya ke kedua pahanya. Ia duduk sangat dekat dengan Rasulullah shallallahu alaihi wasallam dan nampak sangat siap untuk mendengarkan pelajaran dari Rasulullah shallallahu alaihi wasallam.

Selanjutnya, orang itu bertanya : “Apakah Islam itu?”. Rasulullah shallallahu alaihi wasallam lantas menjawabnya dengan menyebutkan lima rukun Islam. Mendengar jawaban tersebut, orang itu berkata: “Engkau benar wahai Muhammad”. Mendengar pernyataan si Penanya, para sahabat merasa heran; “Ia bertanya dan ia juga yang membenarkannya?”

Selanjutnya, orang itu kembali bertanya : “Apakah iman itu?”. Rasulullah shallallahu alaihi wasallam lantas menjawabnya dengan menyebutkan enam rukun iman.

Selanjutnya, orang itu kembali bertanya : “Apakah ihsan itu?”. Rasulullah shallallahu alaihi wasallam lantas menjawabnya dengan menyebutkan bahwa ihsan itu adalah engkau menyembah Allah seakan engkau melihat Nya, dan jika engkau belum mampu menghadirkan rasa itu, maka yakinlah pasti Ia melihatmu.

Kemudian, orang itu bertanya : “kapankah hari kiamat?”. Rasulullah shallallahu alaihi wasallam bersabda bahwa tidaklah Beliau lebih tahu tentang kapan hari itu daripada yang bertanya.

Setelahnya, orang itu bertanya lagi; “Kalau begitu apakah tanda-tandanya? “. Rasulullah shallallahu alaihi wasallam lantas bersabda bahwa diantara tandanya adalah ketika seorang budak wanita telah melahirkan tuannya, dan ketika engkau melihat banyak orang miskin yang dahulu keadaannya tidak beralas kaki, tidak memakai baju, dan hidup bergantung pada orang lain, namun kini mereka telah berlomba meninggikan rumah-rumahnya.

Setelah menanyakan pertanyaan-pertanyaan tersebut, orang itupun pergi. Dan selang beberapa hari, Rasulullah shallallahu alaihi wasallam bertanya kepada Umar, “Tahukah engkau siapa yang datang kala itu?.”. Umar berkata; Allah dan Rasul-Nya yang lebih tahu. Rasulullah shallallahu alaihi wasallam bersabda ; “Dia itu adalah jibril yang datang untuk mengajari kalian akan agama ini.”

Pelajaran dan Hikmah Hadits

Dari pernyataan Nabi shallallahu alaihi wasallam tentang jibril, “Dia itu adalah jibril yang datang untuk mengajari kalian akan agama ini” diketahui bahwa apa yang ditanyakan oleh Jibril itu adalah penjelasan umum tentang agama ini.

Secara umum agama ini terdiri dari tiga tingkatan : Islam, iman dan ihsan

  • Ketika seorang telah mengucapkan dua kalimat syahadat dan mengerjakan kewajiban-kewajiban dzhahir agama yang tertuang dalam rukun islam, maka dengan itu dia dinyatakan telah memeluk islam.
  • Selanjutnya setelah keislamannya itu telah betul-betul tertanam menjadi sebuah keyakinan, yang pokok-pokoknya tertuang dalam rukun iman, maka disaat itu ia naik ke tingkat kedua menjadi seorang yang beriman. Olehnya, terkait pengakuan seorang arab badui bahwa ia telah beriman, maka Allah berfirman :

قَالَتِ الْأَعْرَابُ آمَنَّا ۖ قُل لَّمْ تُؤْمِنُوا وَلَٰكِن قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الْإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ

“Orang-orang Arab Badui itu berkata: “Kami telah beriman”. Katakanlah: “Kamu belum beriman, tapi katakanlah ‘kami telah tunduk’, karena iman itu belum masuk ke dalam hatimu.” (Al hujuraat; 14).

  • Kemudian ketika keislaman seorang telah betul-betul tertanam dan menjadi sebuah keimanan, serta ia mampu mengahadirkan Allah dalam segenap aktivitasnya; disaat itulah ia beranjak ke tingkatan keberagamaan tertinggi dalam agama ini, yaitu ihsan; ia menyembah Allah seakan ia melihat Nya, dan jika ia belum bisa menghadirkan rasa itu, maka ia yakin pasti Allah melihatnya.
  • Tidak ada satupun yang mengetahui waktu terjadinya kiamat kecuali Allah.
    Diantara tanda-tandanya adalah sebagaimana yang disebutkan dalam hadits tersebut;
  1. Budak wanita melahirkan tuannya, maksudnya akan banyak terjadi peperangan dan ketika itu banyak wanita budak yang melahirkan anak dari tuannya. Maka status dari anak tersebut mengikuti status dari ayahnya yang merdeka. Hingga jadilah sang anak sebagai tuan bagi ibunya sendiri. Demikian diantara penafsiran dari hadits tersebut.
  2. Terjadinya perubahan strata sosial yang sangat signifikan, yang oleh Rasulullah shallallahu ‘alaihi wa sallam disimbolkan melalui sabdanya, “Ketika engkau melihat banyak orang miskin yang dahulu keadaannya tidak beralas kaki, tidak memakai baju, dan hidup bergantung pada orang lain, namun kini mereka telah berlomba meninggikan rumah-rumahnya.”
  • Diantara adab dalam menuntut ilmu adalah berpenampilan baik dan rapi tidak acak-acakan, yang diisyaratkan dalam deskripsi Umar radhiyallahu ‘anhu tentang Jibril yang datang menemui Rasulullah shallallahu ‘alaihi wa sallam sebagai seorang yang berpakaian sangat putih, berambut sangat hitam, rapi dan tidak berpenampilan kusut layaknya seorang yang tengah dalam safar.
  • Diantara adab menuntut ilmu adalah berada dekat dengan guru dan menampakkan kesungguhan untuk menerima ilmu darinya.
  • Proses belajar mengajar bisa dengan menerapkan metode tanya – jawab. Menanyakan sesuatu yang jawabannya telah diketahui untuk mengajarkarkannya kepada yang belum tahu adalah satu diantara metode dakwah yang dianjurkan.
  • Wajib bagi seorang yang ditanya masalah agama dan ia tidak mengetahui jawabannya untuk mengatakan tidak tahu atau wallahu a’lam; sebagaimana teladan yang telah dicontohkan Rasulullah shallallahu ‘alaihi wa sallam ketika ditanya tentang kapan hari kiamat itu akan terjadi, dan sebagaimana teladan yang dicontohkan oleh Umar radhiyallahu ‘anhu ketika ditanya oleh Rasulullah shallallahu ‘alaihi wa sallam tentang siapa yang datang bertanya tersebut.

Wallahu’alam.

How useful was this post?

Click on a star to rate it!

Average rating 5 / 5. Vote count: 6

No votes so far! Be the first to rate this post.

Recomended

Juha Menemukan Uang Dinar Palsu

مَنْ حَفَرَ حُفْرَةً لأَخِيْهِ وَقَعَ فِيْهِ Barang siapa yang menggali lubang untuk saudranya, maka dia terjatuh di dalamnya. ذَاتَ يَوْمٍ خَرَجَ جُحَا كَعَادَتِهِ كُلَّ صَبَاحٍ إِلى...

Contoh Surat Bahasa Arab Untuk Seorang Kawan

رِسَالَةٌ قَصِيْرَةٌ لِصَدِيْقِي الفاضل خالد Sepucuk surat teruntuk saudara ku Kholid مُرَشِّحٌ فِي الانْتِخَابَةِ الرَئَاسَةِ لِلاتِّحَادِ الطُّلَابى بِكُلِيَّةِ اللُّغَةِ العَرَبِيَّةِ Kandidat dalam pemilihan ketua untuk ikatan mahasiswa...

Juha Memiliki Sebuah Paku

جُحَا يَمْلِكُ مِسْمَارًا Juha Memiliki Sebuah Paku كَانِ لِجُحَا جَارٌ ثَقِيْلٌ يَسْكُنُ فِي بَيْتٍ مُجَاوِرٍ لِبَيْتِ جُحَا، وَقَدْ اعْتَادَ الجَارُ مُضَايَقَةَ جُحَا بِصِفَةٍ مُسْتَمِرَّةٍ وافْتِعَالِ المُشَاجَرَاتِ Juha...

Macam-Macam Huruf Fa (الفاء), Fungsi dan ‘Irabnya

Macam-Macam Huruf Fa (الفاء), Fungsi dan 'Irabnya Selesai mengetahui jenis huruf hatta (حتى) dan Ayyun (أي), kita akan mengenal macam-macam huruf Fa' (الفاء) dan cara...

Tinggalkan Komentar

Latest News

Huruf Asli & Huruf Tambahan (Ilmu Sharf)

Huruf Asli & Huruf Tambahan (Ilmu Sharf) Mengetahui huruf asli dan tambahan pada suatu kata dalam bahasa arab sangat penting,...

Pengertian Al-Qalb Al-Makani (Ilmu Sharf)

Pengertian Al-Qalb Al-Makani (القلب المكاني) Al-Qalb Al-Makani (transposisi) adalah salah satu istilah yang terdapat dalam ilmu sharf. Imam As-Suyuthi dalam...

Mengenal Kata Sambung (Isim Maushul) Dalam Bahasa Arab

Isim Maushul (الاسم الموصول) 1. Definisi / Mafhum Isim Maushul Isim Maushul adalah Isim Mubham (samar) yang membutuhkan suatu kalimat penjelas yang dinamakan dengan (Shilah Maushul)...

Kaidah Maf’ul Bih [مفعول به] Lengkap Dengan Contoh ‘Irabnya

Maf'ul Bih (مفعول به) Pada kesempatan kali ini, Kita akan mengenal apa itu Maf'ul Bih, kaidah, jenis dan contoh 'Irabnya. Definisi Maf'ul Bih (تعريف مفعول به) المفعول...

Pembahasan Tentang Isim (الاسم), definisi dan pembagianya

بسم الله الرحمن الرحيم Untuk Tanda Isim sudah dibahas pada materi 5 Tanda Isim Dalam Kitab Alfiyah Ibnu Malik I. Definisi Isim هو الذى يدل على انسان,...

Isim Alat ( اسم الآلة)

Isim Alat ( اسم الآلة) Perhatikan Tashrif Istilahi berikut ضَرَبَ / يَضْرِبُ / ضَرْبًا / ضَارِبٌ / مَضْرُوْبٌ / اضْرِبْ / لاَ تَضْرِبْ / مَضْرَبٌ /...

More Articles Like This